منتديات بكلوريا وتاسع
اهلا وسهلا بك في منتدى
بكلوريا و تاسع
نتمنى لكم طيب الاقامة معنا



 
الرئيسيةبحـثالمدرسةس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الفابات بعد المذاهب منهاج جديد عربي بكالوريا 2013

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الكنغ
 
 
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 309
تاريخ الميلاد : 02/01/1979
تاريخ التسجيل : 08/12/2010
العمر : 39
كيف تعرفت علينا : صاحب المنتدى
مستواك التعليمي : من حسن حظي
المزاج : مروق ومبسوط

مُساهمةموضوع: الفابات بعد المذاهب منهاج جديد عربي بكالوريا 2013   الخميس أكتوبر 18, 2012 3:36 pm

الفابات بعد المذاهب منهاج جديد عربي بكالوريا 2013

دراسة نص الغايات بعد المذاهب : ابن الرومي بكالوريا منهاج جديد 2012 - 2013
النص :
1 ـ دع النوم ، إن اللوم عون النوائب ... و لا تتجاوز فيه حد المُعاتب
2 ـ فما كلّ من حطّ الرحال بمخفقٍ ... و لا كلّ من شدّ الرحال بكاسب
3 ـ و في السعي كيْس ، و النفوس نفائسٌ ... و ليس بكيْس بيعُها بالرغائب
******
4 ـ أذاقتنيَ الأسفار ما كره الغنى ... إليّ ، و أغراني برفض المطالب
5 ـ فأصبحت في الإثراء أزهد زاهد ... و إن كنت في الإثراء أرغب راغب
6 ـ حريصاً جباناً أشتي ثم ( أنتهي ) ... بلَحْظي جناب الرزق لحظ المراقب
7 ـ و من راح ذا حرص وجبن فإنه ... فقير ، ( أتاه الفقر من كلّ جانب )
***
8 ـ و لما دعاني للمثوبة سيّد .... يرى المدحَ عاراً قبل بذل المثاوب
9 ـ تنازعني رَغْب ورَهب كلاهما ... قويّ ، و أعياني اطّلاع المغايب
10 ـ فقدّمْت رجلاً رغبة في رغيبة ... وأخّرت أخرى رهبة للمعاطب
11 ـ أخاف على نفسي و أرجو مفازها ... ( و أستار غيب الله دون العواقب )
12 ـ ألا من يريني غايتي قبل مذهبي ؟ ... ومِن أين والغايات بعد المذاهب ؟!
القراءة و المهارات اللغوية :
2 ـ تعاون أنت و أفراد مجموعتك ، و ابحث في أحد المعجمات اللغوية عن :
* مفرد كلّ من : الأسفار ـ الأستار ـ المعاطب .
الأسفار : السفْر . الأستار : السِّتر ( بكسر السين ) . المعاطب : المَعْطبة .
* ضد كل من : رفْض ـ زاهد ـ مفاز .
رفض : قبل ـ وافق . زاهد : راغب ـ مقبل على ـ مفاز : مهلك .
* المعاني المختلفة للجذر : ( غيب ) .
غيب : غابت الشمس : غربت ـ غاب الرجل : سافر أو بان ـ غاب الشيء في الشيء : اختفى فيه و استتر ـ غاب الرجل : اغتاب ـ غابه : عابه أو ذكره بخير أو شر .
* الفرق في المعنى بين : ( اللوم ـ المعاتب ) ـ ( الرغائب ـ المثاوب ) .
اللوم : عذله و عنّفه .المعاتب .
عتب : سخط و لام على إساءة .
الرغائب : ج رغيبة : و الرغيبة : الأمر المرغوب فيه ـ الكثير العطاء .
المثاوب : الجزاء بالخير أو الشر و هو في الخير أكثر .
بنية النص :
البنية الفكرية :
1 ـ يقوم النص على ثلاث فكر أساسية : ( مبدأ الشاعر في السعي وراء الرزق ـ معاناة الشاعر من السفر و آثارها فيه ـ موقف الشاعر من دعوة الممدوح ) .
انسب كل فكرة إلى المقطع المناسب لها .
مبدأ الشاعر في السعي وراء الرزق : الأول .
معاناة الشاعر من السفر و آثارها فيه : الثاني .
موقف الشاعر من دعوة الممدوح : الثالث .
2 ـ استخرج الفكر الجزئية من المقطع الثاني .
أ ـ صعوبات السفر و أثرها في نفس الشاعر : 4 .
ب ـ صراع النفس بين الزهد و الرغبة : 5 .
ج ـ صفات الشاعر التي تمنعه من السفر : 6 .
د ـ الحرص الشديد مجلبة للفقر : 7 .
3 ـ يبحث المأزوم نفسياً عن مسوّغات لإقناع الآخرين بسلامة سلوكاته ، فيم سوّغ ابن الرومي سلوكاته ؟
ـ أن كثرة السعي لا تجلب الغنى و الامتناع عنه لا يعني الفقر .
ـ أن غنى النفس أهم من غنى المال .
ـ كثرة الصعوبات التي واجهته .
4 ـ في المقطعين الأول و الثاني حكمتان : استخرجهما ، ثمّ حدّد ممّا بين القوسين مبعث كلّ منهما معلّلاً ما تذهب إليه : ( التجارب الذاتية ـ الثقافة ـ الاثنان معاً ) .
في المقطع الأول : البيت الثاني : الاثنان معاً .
في المقطع الثاني : البيت السابع : الاثنان معاً .
5 ـ عُرف ابن الرومي بطبيعته المتشائمة ، وضّح ذلك من المقطع الثالث .
الشاعر راغب في الحصول على عطايا الممدوح لكنه خائف من ذلك مما يجعله أسير صراع الرغبة و الرهبة ، لكن الأخيرة سيطرت عليه لخوفه من القادم و تشاؤمه حيال المستقبل .
6 ـ حاول الشاعر في البيتين الأخيرين أن يمدّ بصره إلى ما وراء ستر الغيب المسدل ، فما الحقيقة التي أدركها ؟
أن الأقدار سابقة و أن على الإنسان أن يكون صاحب مبدأ يسير عليه فيما يفعل قبل أن يتطلع إلى نتائج أفعاله .
7 ـ جاء النص تعبيراً عن اللاوعي الفردي لابن الرومي من النص ، ارسم بالكلمات صورة توضّح شخصيته مستفيداً من إجاباتك السابقة .
التعليق على النص :
1 ـ قيل : " إن الشعراء والأدباء كثيراً ما يكونون أصدق فهماً وأدق تعبيراً عن حالاتهم النفسية من عالم النفس الذي يصف ظواهر نفسية عامة " . أينطبق ذلك على حال ابن الرومي ؟ وضّح ذلك .
نعم ، فابن الرومي رجل لا تنقصه الحكمة و لا الثقافة و لا سعة الخيال ، كما أنه عايش التجربة و مرّ بها
و عانى منها ، و بالتالي فهو أكثر قدرة من أي شخص آخر حتى لو كان عالم نفس على توصيف حالته و رسم صورة أعماقه .
2 ـ قال المتنبي :
وأقدمت إقدام الأتيّ ، كأنّ لي ... سوى مهجتي ، أو كان لي عندها وِتر
ذرِ النفس تأخذ وسعها قبل بينها ... فمفترق جاران دارُهما العمر
اختلف الموقف النفسي لكل من الشاعرين في مواجهة الحياة ، وازن بين الموقفين ، و بيّن رأيك .
كل منهما يرغب في أن ينال حظّه من الدنيا .
ابن الرومي يريد أن ينال من مكاسب الدنيا و المتنبي من الشجاعة و الإقدام .
ابن الرومي تقاعس بعد أن ملّ السعي وراء الرزق ، و المتنبي يطلق العنان لنفسه سعيا وراء مرادها .
ابن الرومي متردد متشائم ، أمل المتنبي فقد حسم أمره و ملأ نفسه ثقة .
العاطفة :
1 ـ انطلقت التجربة الشعورية في النص من موقف لوم تعرّض له الشاعر ، ففجّر فيه مشاعر شتّى ، سمّ تلك المشاعر ، و انسبها إلى مواضعها في النص .
1 ـ الحزن لما آلت إليه حاله 1 .
2 ـ الاعتزاز بسمو النفس 3 .
3 ـ الألم لما لقيه في أسفاره و الأسى من تردده و ضعف عزيمته : 4 – 5 -6 – 7 .
4 ـ قلق و خوف ـ تشاؤم من المستقبل : مق 3 .
2 ـ حفل النص بعناصر أسلوبية بلغت بمشاعر ابن الرومي مستوى جمالياً مؤثّراً ، حدّد منه مثالاً لـ : ( ألفاظ مشحونة بالعواطف الحارة ـ عبارات تحمل طاقات عاطفية عالية ـ صور متوهّجة بالانفعالات ) .
ألفاظ مشحونة بالعواطف الحارة : رغبة ـ كرّه ـ اللوم .
عبارات تحمل طاقات عاطفية عالية : تنازعني رغب و رهب ـ أخاف على نفسي .
صور متوهّجة بالانفعالات : أذاقتني الأسفار ـ أذاقتني الأسفار ما كرّه الغنى .
البنية الفنية :
أ ـ الأسلوب التعبيري :
1 ـ استخرج من النص الكلمات التي تنتمي إلى مجال ( النّفس ) .
اللوم ـ الرغائب ـ كرّه ـ أغراني ـ أزهد ـ راغب ـ حريصاً ـ جباناً ـ أشتهي ـ لحظ ـ حرص ـ جبن ـ عار ـ رغب ـ رهب ـ رغبة ـ رغيبة ـ رهبة ـ أخاف .
2 ـ اعتمد الشاعر على الأسلوب الخبري ، ما غرضه من ذلك ؟
اعتمد الشاعر على الأسلوب الخبري لإقناع السامع أو القارئ بما يريد من خلال سرد الوقائع و الأحداث مقرونة بالأدلة و البراهين و لتوضيح وجهة نظره .
3 ـ طغت الجمل الفعلية على النص ، ما علاقة ذلك بحالة الشاعر النفسية ؟
تحمل الجمل الفعلية مفهوم التغير و التبدل لا الاستقرار و الثبات و مذلك هي حال الشاعر غير المستقرة
إضافة إلى توزعها بين الماضي و الحاضر و المستقبل أي ما حصل و ما يحصل و ما قد يحصل .
4 ـ ما الغرض من الاستفهام في البيت الأخير ؟
ب ـ الأسلوب التصويري :
1 ـ التصوير نوعان : خيالي و واقعي ، و قد استخدم الشاعر كليهما في النص . هات مثالاً لكلّ منهما .
تصوير خيالي : اللوم عون النوائب .
تصوير واقعي : أذاقتني الأسفار
2 ـ جسّدت الصور في النص حالة القلق و الاضطراب التي عصفت بالشاعر . وضّح ذلك بمثال منه .
تنازعني رغب و رهب ـ أستار غيب الله دون العواقب .
3 ـ سمّ كلاً من الصور الآتية ، ثمّ اذكر قيمتها الفنيّة :
ـ أذاقتني الأسفار . استعارة مكنية : التوضيح .
ـ أستار غيب الله . استعارة مكنية : التوضيح .
ـ قدّمت رجلاً رغبة ... و أخّرت رجلاً ... . كناية : التوضيح .
ج ـ الموسيقا الشعرية :
1 ـ أقام الشاعر الموسيقا الداخلية في النص على عناصر منها : تكرار الكلمات في البيت الواحد ـ التوازن ـ حروف الهمس . مثّل لكلّ منها في النص .
تكرار الكلمات في البيت الواحد :اللوم في البيت 1 ـ الرحال في البيت 2 ـ رجلا في البيت 10.
التوازن : البيت الثاني : الشطر الأول مع الشطر الثاني .
حروف الهمس : البين الثالث ـ البيت الخامس .
2 ـ حدّد الروي في النص ، ثمّ بيّن ما يولّده في النفس من إحساسات و إيماءات .
الروي : الباء المكسورة . تتناسب مع الإحساس بالألم و الحزن من جهة و القلق و الاضطراب من جهة أخرى .
قواعد اللغة :
النحو :
1 ـ بيّن معنى حرف الجر ( الباء ) فيما تحته خطّ مما يأتي ، ثمّ اذكر فائدته : و ليس بكَيْس بيعها بالرغائب .
الباء الأولى زائدة في الخبر المنفي . و الثانية حرف جر .
2 ـ أعرب من النص ما وضع تحته خط إعراب مفردات ، و ما بين قوسين إعراب جمل .
بمخفق : الباء زائدة . مخفق : اسم مجرور لفظاً منصوب محلاً خبر ما العاملة عمل ليس .
ما : اسم موصول مبني في محل نصب مفعول به ثان للفعل أذاقتني .
( أنتهي ) : في محل نصب لأنها معطوفة على جملة في محل نصب ( جملة أشتهي التي هي في محل نصب حال ) .
لحظ : مفعول مطلق منصوب ~ الفتحة الظاهرة .
من : اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ .
ذا : خبر راح منصوب و علامة نصبه الألف لأنه من الأسماء الخمسة .
( أتاه الفقر من كل جانب ) : رفع خبر ثان لـ ( راح ) ، أو : رفع صفة فقير .
كلاهما : مبتدأ مرفوع ~ الألف لأنه ملحق بالمثنى ، و نا : مضاف إليه .
رغبة : مفعول لأجله منصوب ~ الفتحة الظاهرة .
( و أستار ... ) : في حل نصب لأنها معطوفة على جملة في محل نصب ( جملة أخاف التي هي في محل نصب حال ) .
أين : اسم استفهام مبني على السكون في محل جر بحرف الجر .
بعد : مفعول فيه ظرف زمان منصوب ~ الفتحة الظاهرة .
3 ـ علل عمل المصدر في قوله : ( بلحظي جناب الرزق ) ، ثم أعرب معموله .
لأنه جاء مضافاً . جناب : مفعول به منصوب ~ الفتحة الظاهرة .
4 ـ حوّل كلاً من الجملتين الآتيتين إلى اسم مفرد ، ثم أعربه بحسب سياقه في النص : ( أشتهي ) ، ( كلاهما قوي ) .
( أشتهي ) : مشتهياً : في محل نصب حال .
( كلاهما قوي ) : قويان : رفع صفة .
5 ـ ما نوع الحرف ( ألا ) في البيت الأخير ؟
ألا : حرف تحضيض .
الصرف :
تعاون أنت و رفقاؤك على تحديد :
أ ـ نوع كل من المشتقات الآتية مع ذكر أفعالها : أزهد ـ حريص ـ مراقب ـ جبان .
أزهد : اسم تفضيل : زهد .
حريص : صفة مشبهة : حرص .
مراقب : اسم فاعل : راقب .
جبان : صفة مشبهة باسم الفاعل : جبن .
ب ـ وزن كل من الكلمات الآتية : أغراني ـ أرجو ـ أشتهي ـ راح .
أغراني : أفعلني ـ أرجو : أفعل ـ أشتهي : أفتعل ـ راح : فعل .
ج ـ العلّة الصرفية فيما يأتي مع التعليل : كنت ـ أتاه ـ اطّلاع .
كنت : إعلال بالحذف .
أتاه : إعلال بالتسكين .
اطّلاع : إعلال بالإبدال : أبدلت التاء طاء لأنها جاءت بعد الطاء في وزن افتعل .
د ـ التصنيف الصحيح لكلمة :
ـ ( رجل ) : ( اسم جامد ذات ـ اسم جامد معنى ـ اسم مشتق ) .
ـ ( رغبة ) : ( اسم جامد ذات ـ اسم جامد معنى ـ اسم مشتق ) .
ـ ( قويّ ) : ( اسم جامد ذات ـ اسم جامد معنى ـ اسم مشتق ) .
2 ـ نظّم جدولاً وفق الآتي و املأه بالمطلوب :
الفعل المزيد ـ وزنه ـ المعنى المستفاد من أحرف الزيادة .
أذاق ـ أفعل ـ التعدية .
كرّه ـالتضعيف : المبالغة .
تنازع ـ التاء و الألف ـ المشاركة .
الإملاء :
علّل كتابة ما يأتي :*
ـ همزة القطع في :
أخّر : جاءت في ماضي رباعي .
إثراء : جاءت في مصدر فعل رباعي .
ـ الألف المقصورة في :
غنى : لأن أصلها ياء ( مقصورة في اسم ثلاثي ) .
ـ همزة ( إن ) مكسورة في البيت الأول : في بداية الكلام ( أو لأنه لا يمكن تأويلها مع اسمها و خبرها بمصدر ) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkingana.ahlamontada.net
 
الفابات بعد المذاهب منهاج جديد عربي بكالوريا 2013
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بكلوريا وتاسع :: منهاج بكلوريا علمي :: لغة عربية-
انتقل الى: